أخبار

«مقاومة الخرطوم» تدعو لجعل مواكب 31 يوليو «زلزالاً يهز عرش الانقلابيين»

دعت مقاومة مدينة الخرطوم إلى جعل مواكب يوم الأحد 31 يوليو الحالي بالعاصمة السودانية، زلزالاً يهز عرش السلطة الانقلابية «المهترئ».

الخرطوم: التغيير

أكدت لجان مقاومة مدينة الخرطوم بالعاصمة السودانية، مضيها في مسار إسقاط السلطة الانقلابية وبناء الدولة المدنية.

وأعلنت في بيان صحفي، يوم الجمعة، العزم على تسيير مواكب «مليونية 31 يوليو» بالعاصمة لتلقين الانقلابيين والانتهازيين درساً بليغاً جديداً في معاني الإرادة الشعبية التي سَلَبت الشرعية من سلطتهم الانقلابية.

ودعت إلى جعل مواكب الأحد «زلزالاً يهز عرش السلطة الانقلابية المهترئ، ويعري مفارقتها لإرادة شعبنا الأبي العازم على كنسها الى مزبلة التاريخ، وصولاً الى تحول مدني ديمقراطي كامل».

«التغيير» تنشر نص البيان:

تنسيقيات لجان مقاومة مدينة الخرطوم

بيان حول مواكب مليونية 31 يوليو

أرفع راسك.. زلزل أسرك

أصلك شعباً صعباً كسرك

في البدء نترحم على شهداء الوطن الكرام في كل ربوع السودان، والرحمة والمغفرة لشهداء الثورة السودانية الحالمين بوطن تسمو فيه قيم الحرية والعدالة والسلام وحق العيش الكريم وطن لا يُسلب بنُوه حياتهم، الشفاء العاجل للجرحى والمصابين والحرية للمعتقلين من قوى الحراك السلمي والخزي والعار لطغمة الانقلابيين.

يعقد سيل الحركة الجماهيرية الجارف في مواكب مليونية 31 يوليو في العاصمة، العزم على أن يلقن الانقلابيين والانتهازيين درساً بليغاً جديداً في معاني الإرادة الشعبية التي سَلَبت الشرعية من سلطتهم الانقلابية، في يوم موثق بالبسالات في تاريخ السودان وفي صفحات ثورة ديسمبر المجيدة، ليصبح في حاضر المقاومة السلمية حدثاً هاماً في طريق إسقاط الانقلاب وإقامة سلطة مدنية خالصة.

فلنجعل من مواكب الواحد والثلاثين من يوليو زلزالاً يهز عرش السلطة الانقلابية المهترئ، ويعري مفارقتها لإرادة شعبنا الأبي العازم على كنسها إلى مزبلة التاريخ، وصولاً إلى تحول مدني ديمقراطي كامل.

نؤكد إننا ماضون في مسارنا نحو إسقاط السلطة الانقلابية وبناء دولتنا المدنية.

وأن المد الثوري والتصعيد الجماهيري المقاوم بكافة الأساليب المجربة والمبتكرة سيستمر حتى إسقاطهم الكامل، فشعبنا أقوى والردة مستحيلة ولن تهزم دموية الانقلابيين إرادة وبسالة شعبنا.

مكتب الإعلام

29 يوليو 2022

#لاتفاوضلاشراكةلاشرعية

#ميثاقتأسيسسلطة_الشعب

تعليق واحد

  1. لا يجب أن تكون مظاهرات باسم لجان المقاومة فقط بل كل القوى الثورية ، الأوضاع تسير الى الأسوأ ولا يوجد بصيص أمل في الأفق ، الحرامية مستمرين في النهب والمليشيات مستمرة في السلطة والجيش نايم فعلى ماذا تعولون ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى