أخبارثقافةحوارات

الشاعر الكتيابي يتحدث لـ«التغيير» عن ميلاد «لمحتك» وتأثير الجذور والبيئة

روى الشاعر السوداني المعروف عبد القادر الكتيابي لـ«التغيير»، قصة إعجاب الفنان الراحل مصطفى سيد أحمد بقصيدة «لمحتك» وتغنيه بها، ووتحدث عن تأثير البيئة والنشأة والكتابة الرمزية.

التغيير: عبد الله برير

عبد القادر الكتيابي، شاعر عظيم، وقاص حاذق، تغنى له عمالقة الغناء السوداني، حيث صدح له كروان الغناء مصطفى سيد أحمد بـ«لمحتك» و«علي بابك»، كما تغنى له الموسيقار يوسف الموصلي وصديقه الحميم سيف الجامعة والفنانين منال بدر الدين وهاشم ميرغني وعبد العزيز المبارك وغيرهم، له من دواوين الفصحى «رقصة الهياج»، «هي عصاي» و«قامة الشفق»، وديوان بالعامية «أغنيات على سفر».

«التغيير» حاورته إسفيرياً في حديث عن الشعر والغناء وطيوف ذكرياته مع الراحل مصطفى سيد أحمد، فكان مهرجاناً من الألق في هذا البوح:

* نبدأ بقصة أغنية «لمحتك».. حكى الشاعر مختار دفع الله أن الراحل مصطفى سيد أحمد استمع لهذه القصيدة لأول مرة بـ«صالون مختار» بالثورة وأن مصطفى أعجب بالنص من أول قراءه له من جانبكم.. ما تفاصيل القصة؟

صديقنا فقيد الفن والأدب والثقافة والتعليم المرحوم مصطفى طيب الله ثراه- كان يتردد معنا أحياناً إلى “أربعاءات” ندوة أستاذنا المرحوم مبارك المغربي مع عدد من الشعراء والفنانين وهناك كان استماعه للنص مني إلقاءً مباشراً أول مرة- وقد صدق أخي الحبيب شاعرنا مختار- فقط ربما التبس عليه أن الذي كان في تلك الجلسة بمنزلهم بالثورة- هو استماع الراحل مصطفى إلى الفكرة اللحنية الأولى للنص والتي اشترك فيها كل من صديقنا الشهيد المغدور بدر الدين عجاج عليه رحمة الله وأخي صديق الصبا والشباب الفنان المتمكن سيف الجامعة- رحم الله مصطفى وبدر الدين وأطال عمر الشقيق سيف.

* لابد أن ذكرياتكم مع الراحل مصطفى كثيرة؟

فلندع في هذه الليالي لعزيزنا الراحل المقيم مصطفى ولصديقنا الشهيد المغدور الموسيقار بدر الدين.

* بالنظر إلى جذور الكتيابي، ما هو تأثير بيئة الخلاوى والقرآن الكريم على منتوجك الأدبي والإبداعي؟

هذا تأثر ثقافة ومعايشة يغطي على حقيقة الطبع وليس توريثاً، كما أن التوريث الجيني علمياً مرهون بحركة شرائح الصفات السائدة والمتنحية في خصائص التلقيح معنويةً كانت أم مادية، ليس شرطاً أن تظهر على اﻷبناء مباشرة أو اﻷحفاد بل ربما تظهر في الجيل السابع من الذرية.

توافق الطبع والميول مع ما يجده الطفل جوله من ثقافة البيئة إضافة إلى اﻻستعداد الفطري وهو صفة شخصية جداً- كل هذه العوامل مجتمعة- هي التي تكون عادةً وراء تميز اﻷسر بجوانب معينة من العلوم واﻵداب والفنون وأحياناً الحرف والمواهب كأن تعرف أسرة ما بالغناء وأسرة بالشعر وأسرة بإحدى الحرف وما إلى ذلك.

* بمناسبة اللغة، المتعمِّق في أشعارك يجد ميلاً كبيراً إلى الرمزية ومجانبة المباشرة، هل تعتقد أن أوان الشعر المباشر قد مضى وأن الناس صاروا يبحثون عن الإدهاش، ماذا بين عبد القادر الكتيابي والرمزية؟

من الطبيعي في مثل هذه الحال أن تحدث بعض التجاوزات للمناخ النفسي أثناء الكتابة والتأرجح بين الانسياب التلقائي والمعالجات الذهنية.

غالباً يحدث ذلك نتيجة لطغيان الانفعال ومحاولة لجوء العقل إلی توليد الحكمة والتأمل وكأنها محاولة للتعالي عل هزيمة ما أو مقاومة لحالة يأس واقع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى