أخبار

السودان: «الحرية والتغيير» تعلن مشاركتها في ورشة لإعداد الدستور الانتقالي

يعاني السودان من حالة شبه فراغ دستوري، بعد تعطيل سلطات الانقلاب لمعظم بنود الوثيقة الدستورية.

الخرطوم: التغيير

أعلنت قوى الحرية والتغيير مجموعة المجلس المركزي، السبت، قبولها المشاركة في ورشة دعت إليها تسيير نقابة المحامين، لإعداد إعلان دستور انتقالي للبلاد.

وعطّل قائد الانقلاب، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، العمل بمعظم بنود الوثيقة الدستورية الحاكمة للفترة الانتقالية، بعد استيلائهم على السلطة العام الماضي.

وقال بيان صادر عن التحالف، وأطلعت عليه (التغيير)، إنها تلقت دعوة من تسييرية المحاميين للمشاركة في ورشة لإعداد إعلان دستوري انتقالي، يُشكل قاعدة ل،لتحول الديمقراطي المستدام.

ورحب البيان بالمبادرة، ووصفها بـ(المهمة)، وقال إن مشاركته فيها لطرح رؤى التحالف وأفكاره، وخوض نقاش بناء وموضوعي مع جميع القوى ذات المصلحة في الانتقال الديمقراطي.

ورجحت أن يقود مشروع الإعلان الدستوري لتأسيس سلطة مدنية ديمقراطية كاملة.

وأثنت الحرية والتغيير على تسييرية المحامين، معتبرة أن المبادرة امتداد لميراث تليد لمؤسسة منحازة لقضايا الحقوق والحريات وإرساء قيم القانون.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى