أخبار

السودان: السلطات الانقلابية تطلق سراح «5» أطفال قصر

أطلقت سلطات الانقلاب في السودان، سراح «5» من الأطفال القصر اعتقلتهم القوات الانقلابية بمدينة أم درمان.

الخرطوم: التغيير

أعلن «محامو الطوارئ»- هيئة حقوقية مستقلة، أن السلطات الانقلابية في السودان، أفرجت عن أطفال قُصّر مساء الخميس.

وذكرت الهيئة في تصريح صحفي، الجمعة، أن القوات الانقلابية اعتقلت الـ«5» أطفال قُصّر يوم الخميس بمدينة أم درمان، وأودعتهم بقسم حماية الأسرة والطفل- أم درمان.

وأوضحت أن مجموعة من «محامو الطوارئ» قاموا بتقديم العون القانوني اللازم، وتم إطلاق سراح المعتقلين القصر مساء الخميس «وتسليمهم إلى ذويهم أحراراً كما ينبغي لهم يتنسمون عبير الحرية».

ونبهت الهيئة إلى أن اعتقال الأطفال جريمة إنسانية تنأى جميع الدول التي تحترم المواثيق الدولية الخاصة بحقوق الطفل بنفسها عنها وتحرص الّا يكون بسجلها هذا الفعل.

ومنذ انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 اكتوبر 2021م، جرى اعتقال عدد كبير من السياسيين ومنسوبي لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989م والناشطين وأعضاء لجان المقاومة في مدن السودان المختلفة.

وتصاعدت الهجمة الأمنية مؤخراً مع تنامي المد الثوري الرافض للانقلاب واستمرار خروج المواكب المنددة بالوضع في البلاد والمطالبة بإنهاء الانقلاب وإقامة السلطة المدنية والقصاص للشهداء.

وتزايدت وتيرة الحراك الشعبي مؤخراً، مع الحديث عن توقع تسوية لحل الأزمة التي تلت الانقلاب عبر تحركات الآلية الثلاثية «الاتحاد الأفريقي، الأمم المتحدة وإيغاد»، والتي أجرت حواراً ضم بعض أطراف العملية السياسية، بجانب مبادرات أخرى مطروحة حالياً.

وأعلنت لجان مقاومة العاصمة الخرطوم عن ستة مواكب مركزية ولا مركزية خلال شهر أغسطس الحالي، بجانب الدعوة لإضراب عام لتحقيق المزيد من الضغط على السلطة الانقلابية تمهيداً لإسقاطها وإحلال البديل الديمقراطي.

وتشكّلت هيئة «محامو الطوارئ» بعد تزايد حالات الاعتقال والاختطاف والاختفاء القسري، لمتابعة أوضاع السجناء والمعتقلين والضغط لإطلاق سراحهم.

ويشكو محامون وذوي معتقلين من عجزهم عن مقابلة موكليهم/ أبنائهم لفترات متطاولة، للاطمئنان على أوضاعهم، لا سيما الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى