أخبار

تفاقم أوضاع مراكز علاج السرطان بالسودان

انعقد بوزارة الصحة السودانية، اليوم الأربعاء، اجتماع حول قضايا مراكز علاج الأورام القومية التخصصية. 
الخرطوم:التغيير 
وتم الكشف عن ارتفاع مضطرد في الإصابة بمرض السرطان بما فيها  تزايد تكلفة العلاج، عدم وجود سجل مبني على السكان للسرطان والذي أثر على الخطط العلاجية والتوزيع العادل للخدمات، بجانب التعطل المتكرر لأجهزة العلاج الإشعاعي.
وقال وزير الصحة، هيثم محمد ابراهيم، إن الاجتماع يهدف لمناقشة قضية الأورام ومعالجتها ووضع الحلول لها.
وأكد الوزير، السعي لزيادة ميزانيات تسيير مراكز علاج الأورام القومية.
من جانبه، أقر مدير المركز القومي لعلاج الأورام، عبدالله دفع الله، بوجود مرضى لا يتلقون العلاج رغم مجانيته للكلفة العالية للانتقال لمراكز العلاج.
ولفت إلى انعدام الخدمة في مؤسسات الصحة التابعة للقوات النظامية وكذلك في القطاع الخاص مما يستوجب الشراكات والتوسع في الولايات.
ونوه إلى أن عدد أجهزة الاشعاع المطلوبة 40 جهازا مقارنة بـ5 أجهزة متوفرة.
كما أشار إلى انقطاع استيراد الأدوية خلال العامين الماضي والحالي.
فيما قالت مديرة الإدارة العامة للتوزيع بالصندوق القومي للإمدادات الطبية، نهلة محمد أحمد، إن الحصة الشهرية للعام الحالي مليار و250 مليون جنيه مقرة بجملة من المعوقات، بينها عدم توفر النقد الأجنبي  في الوقت المناسب.
وأكدت أن الوفرة الدوائية في الأسبوع الماضي كانت بمسبة 47%، مشيرة إلى تسديد 40 مليون دولار لصالح الشركات، لزيادة الوفرة الدوائية في الشهور المقبلة.
بينما اشتكى مديرو مراكز الأورام من عدم انتظام ميزانيات التسيير على قلتها مما يقتضي من الوزارة العمل مع المالية لزيادتها وانتظامها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى