أخبار

جماعة صوفية: ما تمَّ في 25 أكتوبر «انقلاب على الشرعية»

يَأْتِي مَوْقِفُ اَلطَّرِيقَةِ اَلْقَادِرِيَّةِ اَلْعَركِيَّة، مُطَابِقًا لِمَوَاقِفِ اَلشَّيْخِ اَلرَّاحِلِ أَزْرَقَ طَيبَةَ اَلدَّاعِمَةِ لِلْمَسَارِ اَلْمَدَنِيِّ اَلدِّيمُوقْرَاطِيِّ .

الخرطوم: التغيير

وصفت الطريقة القادرية العركية، استيلاء الجيش على السلطة في 25 أكتوبر العام الماضي، بأنه “انقلاب على الشرعية”، معلنة تأييدها ودعمها للتحول المدني الديموقراطي.

واستولى الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان على السلطة، قبل أيام من تسليم السلطة للمدنيين، العام الماضي.

وتبرأ الشيخ محمد حمد الريح، نيابة عن والده والطريقة العركية القادرية، في خطاب أمام منسوبي التصوف، الجمعة، من مبادرة الخليفة الطيب الجد.

ورفضت قوى مناهضة للانقلاب، مبادرة الجد وهو رجل دين متصوف للم شمل الفرقاء السودانيين، باعتبارها تشرعن للوضع القائم.

ورفض فريق ثانٍ المبادرة باعتبارها تدفع بعناصر النظام المباد إلى الواجهة من جديد.

وقال: “نرفض استغلال التصوف لتحقيق مآرب سياسية رخيصة”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى