أخبار

 الإفراج عن مئات النزيلات الجنوب سودانيات من أحد سجون الخرطوم

تأتي مبادرة الإفراج عن النزيلات بدعم من رجال أعمال بالتنسيق مع مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وعدد من المنظمات الطوعية.

الخرطوم: التغيير

أعلنت مبادرة طوعية الإفراج عن مئات النزيلات اللواتي يحملن جنسية دولة جنوب السودان من أحد سجون العاصمة السودانية.

وتكفلت  مبادرة حملة دعم السلام والتعايش السلمي بدولة جنوب السودان بسداد غرامات 400 نزيلة من دولة جنوب السودان بسجن أمدرمان للنساء.

وتأجل الإفراج عن النزيلات الذي كان مقرراً له اليوم الإثنين، إلى صباح غدٍ الثلاثاء.

وتأتي المبادرة بدعم من رجال أعمال بالتنسيق مع مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وعدد من المنظمات الطوعية.

وجرى تنظيم الحملة الداعمة للسلام بدولة جنوب السودان تحت شعار “لا للقبلية نعم للتعايش السلمي” برعاية السيدة الأولى ايان ديد، زوجة رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وذلك بمعسكر نيفاشا للسلام غربي العاصمة السودانية.

وشهد البرنامج كذلك توزيع 20 مقعداً متحركاً لذوي الإعاقة الحركية ومواد تموينية لسكان المعسكر الذي يقدر عددهم بحوالي 13 ألف أسرة أغلبهم من دولة جنوب السودان.

كذلك تم تنظيم أسبوع صحي للعلاج المجاني يشمل عيادات للأمراض الجلدية والعيون.

وذكر ممثل مفوضية اللاجئين والمناطق المفتوحة بولاية الخرطوم الصادق سليمان، أن المفوضية  قادت حملة كبرى عمت جميع اللاجئين تبشيراً بالتعايش السلمي بمناطق ومعسكرات ولاية الخرطوم.

ولفت إلى أن  دور التعايش قد ظهر في توزيع ما تجلبه المنظمات دون الإستعانة بالشرطة للتأمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى