أخبار

إعلان محلية المناقل وسط السودان منطقة كوارث

 

أعلنت حكومة ولاية الجزيرة وسط السودان  محلية المناقل منطقة كوارث بسبب السيول والأمطار التي ضربت المحلية وشردت آلاف الأسر.

الخرطوم ـــــ التغيير

ووصف عضو مجلس السيادة الانقلابي  الطاهر أبوبكر حجر، الأوضاع بولاية الجزيرة بالكارثيّة نتيجة السيول والأمطار ، ونوه إلى أن حجم الأضرار يفوق إمكانيات الولاية ومحلياتها.

و سجّل حجر، زيارةً إلى ولاية الجزيرة، استمرّت يومين، تفقّد خلالها قرى ومدن وأحياء الولاية التي تأثرت بالأمطار والسيول.

وأشار حجر إلى أنّ حجم الضرر الذي لحق بمواطني المناقل، خاصة قرى عبود وكوقيلا وعدد من المناطق الأخرى وبعض أحياء المناقل الشمالية الشرقية، كبير يفوق التوقعات.

وأوضح أنّ المتضررين في حاجة لمساعداتٍ عاجلةٍ من مواد الإيواء والغذاء والصحة، ممّا يتطلّب تدّخل المركز بصورةٍ عاجلةٍ لتقديم ما يمكن من حلول آنية وعاجلة.

منطقة كوارث

وقال والي الجزيرة المكلف إسماعيل عوض الله لدى تفقده المناطق المنكوبة “إن محلية المناقل  باتت منطقة كوارث تستدعي استنفار كل المنظمات داخليا وخارجيا لإغاثة مواطنيها”.

وأضاف “الضرر كبير ولابد من التعاون والمساعدة من الجميع داخل وخارج السودان فقدت الآف الأسر بالمدينة منازلها جراء السيول”.

وتتجمع آلاف الأسرة التي غمرت السيول مساكنها في المؤسسات الحكومية وسط وضع مأساوي ينذر بكارثة إنسانية ويشكو الأهالي من بطء تعامل السلطات الحكومية مع الأوضاع.

وقال عوض الله إن أكثر من 750 منزلا انهارت كليا بجانب تدمير 3000 جزئيا وحذر من كارثة بيئية.

ووجه الوالي اللجنة الاستشارية بالمحلية بوضع مقترحات لمعالجة الأوضاع بالتنسيق مع اللجان المختصة في مواقع خارج مجاري السيول وأمر بتخطيطها ومدها بكافة خدمات الكهرباء والردميات بحيث يتم توزيعها على المواطنين المتضررين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى