أخبار

منسقية النازحين بدارفور: زيارة المدعي العام للإقليم كانت ناجحة وحققت أغراضها

أعرب الناطق بإسم منسقية النازحين واللاجئين عن أمله في استمرار التعاون بين المحكمة الجنائية الدولية والضحايا من النازحين واللاجئين والمشردين، والمنسقية.

الخرطوم: التغيير

قالت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين بالسودان، إن زيارة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية الي إقليم دارفور خلال الأيام الماضية، كانت ناجحة وحققت أغراضها.

وبدأ المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، زيارة إلى إقليم دارفور الأحد الماضي، استمرت حتى أمس الثلاثاء.

وأوضح الناطق بإسم المنسقية العامة للنازحين واللاجئين آدم رجال، في بيان له اليوم الأربعاء، أن المدعي العام التقي برئاسة المعسكرات مع المنسق العام للنازحين واللاجئين، ورئيس معسكر كلمة.

بجانب إدارة المرأة والشباب، وقيادات معسكرات النازحين بولاية جنوب دارفور، والنازحين والمشردين في معسكر كلمة.

بجانب لقاء ضحايا الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب، في مركز نرويج من مناطق«مكجر، وبندسي، وكدم، ودليج».

وبحسب بيان الناطق بإسم المنسقية زار المدعي العام المقابر الجماعية المشهورة في معسكر كلمة.

والتي تضم رفاة ضحايا الجرائم التي إرتكبتها الحكومة السودانية ومليشياتها في عامي 2008 و2017.

ولفت البيان لتسلم المدعي العام الوثائق التي تحوي أسماء الشهداء، وتثبت تورط المتهمين الذين إرتكبوا جرائم الابادة الجماعية والتطهير العرقي، وجرائم ضد الإنسانية، وجرائم الحرب في دارفور.

واعتبر أن الزيارة كانت ناجحة ومثمرة وأدت غرضها الحقيقي من حيث الخطوات العملية نحو تحقيق العدالة وإنصاف الضحايا وذويهم والعمل على وقف إنتهاكات حقوق الإنسان.

وأعرب الناطق بإسم المنسقية عن أمله في استمرار التعاون بين المحكمة الجنائية الدولية والضحايا من النازحين واللاجئين والمشردين، والمنسقية العامة.

وذلك حتى تحقيق العدالة ووضع حد لعدم الإفلات من العقاب ورد الاعتبار للضحايا وذويهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى