أخبار

عضو سابق بـ «السيادي السوداني»: الانقلابيون وأذيالهم “في حالة من الندم المرير”

قطع العضو السابق بمجلس السيادة الإنتقالي، أن “الانقلابيين وأذيالهم” في حالة من الندم المرير جرَّاء الأخطاء غير الضرورية والحماقات التي قاموا بارتكابها.

الخرطوم: التغيير

أكد عضو مجلس السيادة السابق محمد حسن التعايشي، أن بعض قادة الحركات المسلحة كانوا على علم بانقلاب 25 أكتوبر.

وقطع بأن “الانقلابيين وأذيالهم” في حالة من الندم المرير جرَّاء الأخطاء غير الضرورية والحماقات التي قاموا بارتكابها.

وقال “التعايشي” في مقابلة نشرتها صحيفة (الجريدة) الصادرة اليوم الأحد، إن تجربة انقلاب 25 أكتوبر، رغم قساوتها وكلفتها المدمرة، الا انها أكدت مجدداً ضرورة التأسيس لفترة انتقالية تتعلم من الماضي.

وأشار إلى أن مسودة الدستور التي أعدتها نقابة المحامين، تضمن قواعد جوهرية تسمح بتأسيس فترة انتقالية بقيادة مدنية ويحتفظ فيها الجيش بمهمته التقليدية وفق اتفاق.

ونوه العضو السابق بمجلس السيادة، إلى أن مسودة الدستور بحاجة إلى إتفاق سياسي يحظى بأكبر دعم ممكن، مثلما تحظى العملية السياسية بدعم خارجي جيد.

ولفت إلى أن وجود خلاف عميق وسط قادة المكون العسكري، ليس بالأمر الجيد، ويؤكد بوضوح ما ذهبوا إليه منذ إندلاع الأزمة في سبتمبر من العام الماضي.

واعتبر “التعايشي” أن قادة المكون العسكري الذين دفعوا بأنفسهم إلى هذه المغامرة – الانقلاب على الحكومة الانتقالية – يتحملون المسؤولية.

وأن قادة بعض الحركات المسلحة الذين ساندوهم، يتحملون المسؤولية السياسية والأخلاقية أيضاً.

واضاف: “لا نبرئ أنفسنا من أخطاء التجربة السابقة ولكن مهما كانت الأخطاء لن تبرر ارتكاب الخطيئة أبداً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى