أخبارتقارير وتحقيقات

السودان: سخرية من اتجاه لتحديد تعرفة المواصلات قياساً على المسافة

معالجة لكلفة النقل بالخرطوم، تزيد من تعرفة المواصلات لمعظم الخطوط البعيدة.

الخرطوم: التغيير

عمّت السخرية مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، عقب إعلان غرفة النقل والمواصلات عن اتجاه لتحديد مبلغ 25 جنيهاً لكل كيلومتر داخل العاصمة الخرطوم.

ويعاني الأهالي في العاصمة السودانية على وجه الخصوص، من ارتفاع كلفة النقل العام، جراء الزيادات المضطردة في أسعار الوقود.

وقالت الغرفة بحسب صحيفة الانتباهة المحلية الصادرة الاثنين، إن القرار يهدف لمراعاة حقوق المواطنين.

بيد أن بعضاً من سكان الأحياء الطرفية، اثبتوا بالحسابات أن التعرفة الجديدة تعني فرض زيادات جديدة على تذاكر النقل العام، ما يعد نوعاً من التحايل.

وكتب الصحفي علي الدالي، إن تعرفة النقل إلى منطقة الكدرو (29 كلم شماليّ الخرطوم) ارتفع من 500 إلى 725 جنيهاً وفقاً لمعادلة السعر والمسافة.

وتساءل: عن كيف يكون في ذلك مراعاة للمواطن.

ويأتي القرار في ظل مشكلة مواصفات كبيرة في معظم مركبات النقل العام.

وأشار متداخلون إلى الصعوبات الكبيرة التي سيعانيها الركاب وأصحاب المركبات على السواء في تحديد التعرفة بناء على المسافة خاصة في حالة الازدحام أو تعمد السائقين التحرك ببطء لزيادة زمن الرحلة.

وسخر متداخلون من السياسات الغريبة التي تلجأ إليها سلطات الانقلاب مؤخراً في تعاملاتها مع المواطنين.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى