أخباراخبار دولية

انفصاليو أوكرانيا يعلنون تنظيم استفتاء نهاية سبتمبر للانصمام إلى روسيا

تعتزم المناطق الانفصالية الموالية لموسكو في منطقتي دونباس وخيرسون شرق وجنوب أوكرانيا، تنظيم استفتاءات حول الانضمام إلى روسيا، بين يومي 23 و27 سبتمبر الحالي، وفق ما أفادت وكالات أنباء رسمية.

التغيير:وكالات

وسيتم تنظيم هذه الاستفتاءات في كل من دونيتسك ولوغانسك الواقعتين في منطقة دونباس.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد اعترف باستقلالهما قبيل بداية غزوه أوكرانيا في الرابع العشرين من فبراير الماضيـ فيما من شأن ضم روسيا هاتين المنطقتينأن يشكل تصعيدا كبيراً في النزاع.

وأقر الانفصاليون الذين عينتهم موسكو لإدارة جمهورية لوغانسك في أوكرانيا قانوناً يحدد تفاصيل إجراء استفتاء للانضمام إلى روسيا.

ورغم أن وثيقة الاستفتاء لم تحدد موعداً لإجرائه، إلا أن نائب رئيس برلمان “جمهورية لوغانسك الشعبية” قال إنه سيتم خلال الفترة بين 23 و27 سبتمبر الجاري.

من جانبه، أعلن رئيس “جمهورية دونيتسك الشعبية” الموالية لروسيا دنيس بوشيلين، أن الاستفتاء الشعبي على انضمام الجمهورية إلى روسيا، سيجرى في الفترة من 23 إلى 27 سبتمبر الجاري، مشيراً إلى أن “دونباس إقليم يعود إلى داره”.

فيما، أعلن رئيس إدارة مقاطعة خيرسون الموالية لموسكو، فلاديمير سالدو، الثلاثاء، موافقته على إجراء استفتاء شعبي بشأن الانضمام إلى روسيا، مشيراً إلى أنه “وبعد الاستفتاء على انضمام المقاطعة لروسيا سيتوجه إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أجل الموافقة قانوناً على نتائج التعبير عن الإرادة في أسرع وقت ممكن”.

وقالت وكالة فرانس برس، إن إدارة مقاطعة خيرسون الموالية لروسيا أعلنت تنظيم استفتاء حول الانضمام إلى روسيا من 23 سبتمبر وحتى 27 منه.

 

استطلاعات رأي

 

بينما قال نائب رئيس الإدارة العسكرية والمدنية في منطقة خيرسون كيريل ستريموسوف، إن “80%” من سكان خيرسون الواقعة جنوب أوكرانيا على استعداد للذهاب إلى الاستفتاء وفقاً لاستطلاعات.

ولفت إلى أن “المواطنين الذين غادروا إلى الأراضي الواقعة تحت سيطرة كييف لن يكونوا قادرين على التصويت في الاستفتاء في منطقة خيرسون”، مشيراً إلى أن “نحو 95% من أراضي منطقة خيرسون تحت سيطرة القوات الروسية”.

وصرح ستريموسوف لوكالة سبوتنيك الروسية، أن سكان مقاطعة خيرسون يتقدمون بالطلب ويريدون في أسرع وقت ممكن، إجراء استفتاء لأنهم يخشون أن تغادر روسيا ويريد الناس التأكد بأنهم لن يُتركوا، مضيفاً: “نحن نتحدث عن ضمانات بأننا سنصبح جزءاً من روسيا”.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء عن مسؤول محلي نصبته موسكو، قوله إنه قد يجري استفتاء في الجزء الذي تسيطر عليه موسكو من إقليم زابوريجيا الأوكراني لضمه إلى روسيا في الأيام المقبلة.

وفي 25 مايو الماضي، وقع الرئيس الروسي فلادمير بوتين مرسوماً يسمح بتسهيل إجراءات حصول سكان مقاطعتي زابوروجيا وخيرسون على الجنسية الروسية.

وحول الاستفتاء، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن الأمر متروك لسكان المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون في أوكرانيا إذا أرادوا إجراء استفتاءات بشأن الانضمام إلى روسيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى