أخبار

مناوي يطير إلى الدوحة لتأمين الدعم لاتفاقية السلام

في أولى تصريحاته عقب تنصيبه حاكماً لدارفور، قال مني أركو مناوي: “حأشيل قفتي وأشحد عشان ناس دارفور”.

الخرطوم: التغيير

توجه وفد حكومي رفيع، بقيادة حاكم دارفور مني أركو مناوي، الاثنين، إلى العاصمة القطرية الدوحة، لتأمين الدعم لاتفاق جوبا للسلام.

ووقعت الحكومة الانتقالية والحركات المسلحة، في أكتوبر 2020، بعاصمة دولة جنوب السودان، على اتفاق لإنهاء الصراع المسلح، وتقاسم الثروة والسلطة.

وضمّ الوفد الذي انخرط في لقاءات مع المسؤولين القطريين، أربعة من ولاة دارفور الخمسة، بجانب وزراء ومستشارين في حكومة الإقليم.

وتمهد الزيارة لمؤتمر المانحين لدعم اتفاق السلام المقرر أن ينعقد قريباً.

ولعبت الدوحة أدواراً بارزة في توقيع وثيقة الدوحة لسلام دارفور، بين حركات مسلحة بقيادة د. التجاني سيسي وحكومة المخلوع البشير في 2011.

ولكن رفض قادة بارزين التوقيع على الاتفاقية، أمثال مناوي، وعبد الواحد نور، وخليل إبراهيم، قوض من الاتفاق.

ورغم ذلك، أنفقت الدوحة ملايين الدولارات في عمليات تأمين الاتفاق، من دون أن يظهر ذلك على الأرض جراء شبهات الفساد التي ظلت تلاحق نظام المخلوع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى