أخبار

مبعوثان بريطانيان في الخرطوم لبحث الأزمة السياسية

تدعم الدول الغربية عودة المسار الانتقالي بقيادة المدنيين في السودان.

الخرطوم: التغيير

يبدأ مسؤولان بريطانيان رفيعا المستوى، الأحد، زيارة مشتركة إلى السودان، لبحث الأزمة السياسية.

وقالت لندن إن الزيارة تجئ كتأكيد على دعم المملكة المتحدة  للوصول إلى تسوية تفضي إلى انفراج سياسي وإطار لحكومة انتقالية مدنية شاملة.

وتستغرق زيارة مبعوث المملكة المتحدة الخاص لمنطقة القرن الأفريقي والبحر الأحمر سارة مونتغومري، والمبعوث البريطاني الخاص للسودان وجنوب السودان بوب فييرويذر، إلى الخرطوم، ثلاثة أيام.

ويلتقي المبعوثان خلال الزيارة بعدد من الفاعلين السياسيين والقادة المدنيين والعسكريين.

وتحاول الدول الغربية معرفة مدى التزام قائد الانقلاب، عبد الفتاح البرهان، بقرارهم القاضي بخروج الجيش من العملية السياسية وتسليم السلطة إلى المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى