أخبار

وفاة القيادي «الإخواني» يوسف القرضاوي

ينتمي “القرضاوي” لجماعة الإخوان المسلمين، وأصبح من قياداتها المعروفين، بل اعتبر منظر الجماعة الأول على مر السنوات الماضية.

التغيير: وكالات

توفي القيادي التاريخي بالنتظيم الدولي للإخوان المسلمين، المصري يوسف القرضاوي، عن عمر يناهز 96 عاما بحسب ما جاء على حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي (تويتر) اليوم الإثنين.

وشغل “القرضاوي”، الذي يحمل الجنسية القطرية، عددا من المناصب الدينية بجانب كتاباته عن الشريعة.

ومن أبرز المناصب التي تقلدها، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

وأثار “القرضاوي” الكثير من الجدل بسبب مواقفه الداعمة لعدد من الانتفاضات الشعبية التي شهدتها المنطقة العربية في ما عرف بالربيع العربي.

وبينما رأى فيه البعض مناصرا لقضايا التحرر اعتبره فريق آخر مؤيدا للجماعات الدينية المتطرفة.

فيما كتب نجله عبدالرحمن يوسف القرضاوي على حسابه في تويتر: “ترجل الفارس”.

وينتمي “القرضاوي” لجماعة الإخوان المسلمين، وأصبح من قياداتها المعروفين، بل اعتبر منظر الجماعة الأول على مر السنوات الماضية.

كما عرض عليه تولي منصب المرشد عدة مرات، وكان يحضر لقاءات التنظيم العالمي للجماعة.

حكم غيابي بالإعدام
و”القرضاوي” مصري، لكنه منح الجنسية القطرية بعد أن غادر البلاد عام 2013.

فيما أصدرت محكمة مصرية حكما غيابيا بإعدامه عام 2015 إلى جانب مصريين آخرين منتمين للإخوان في قضية لها علاقة باقتحام سجون عام 2011.

يذكر أن “القرضاوي” هو الرئيس السابق لما يسمى “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”.

فقد ظل رئيسا للاتحاد منذ تأسيسه عام 2004، ولمدة 14سنة، إلى أن خلفه أحمد الريسوني، قبل أن يستقيل هذا العام، على خلفية تصريحات أثارت الجدل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى