أخبار

بريطانيا: استئناف العلاقات مع السودان رهين بتشكيل حكومة مدنية شاملة

رهنت بريطانيا استئناف العلاقات الثنائية مع السودان، بتشكيل حكومة مدنية شاملة، وقال مبعوثها إنه أبلغ الأمر لقائد الانقلاب صراحة خلال لقائه به.

الخرطوم: التغيير

كشف المبعوث البريطاني إلى السودان وجنوب السودان بوب فييرويذر، أنه أبلغ رئيس مجلس السيادة الانقلابي عبد الفتاح البرهان، بأن بريطانيا لن تستأنف علاقاتها الثنائية مع السودان إلا بعد تشكيل حكومة مدنية شاملة.

وقال فييرويذر إنه أبلغه، كذلك، بأنه يتوقع ألّا يعرقل الجيش العملية السياسية الجارية.

ووصل إلى الخرطوم، بدايات الاسبوع، المبعوث البريطاني الخاص للسودان وجنوب السودان بوب فييرويذر، إلى الخرطوم، في زيارة استغرقت ثلاثة أيام.

وعقد المسؤول البريطاني عدداً من اللقاءات مع مسؤولي الحكومة الانقلابية، والقوى السياسية، وقطاعات أخرى عديدة.

وأجرى المبعوث البريطاني لقاءً مع ممثلي أسر الشهداء، وقال إنه ناقش مع مندوبي عائلات الشهداء، الخيارات المتعلقة بالعدالة الانتقالية وكيف يمكن لاتفاق سياسي أن يساعد في إحراز تقدم حقيقي.

وشدد على أن التعاون في مجال العدالة الانتقالية أمر حيوي لمستقبل الانتقال والاستقرار في السودان.

ووصف بوب فييرويذر، لقاءاته مع أطراف الأزمة السودانية بأنها مثمرة.

وقال إنه أكد للجميع الحاجة لإظهار المرونة والتنازل لإحراز تقدمٍ حقيقي، وأضاف “من المهم جداً أن تتوحد الجهات الفاعلة والتحالفات السودانية من أجل تحقيق الانتقال الذي يطالب به شعب السودان”.

ودعا المبعوث البريطاني، قوى الحرية والتغيير- المجلس المركزي، والحرية والتغيير- التوافق الوطني لإظهار المرونة والحلول الوسطى من أجل إحراز تقدم حقيقي.

وشدّد على توحيد وتحقيق الانتقال الذي يطالب به الشعب السوداني باعتباره أمراً حيوياً للجهات الفاعلة والائتلافات السودانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى