أخبار

عرض «الصياد ورفاقه» على الأطباء وسط مخاوف من تعرضهم للتعذيب

محامو الطوارئ، يتولون الدفاع عن الثوار المتهمين بقتل رقيب الاستخبارات.

الخرطوم: التغيير

وافقت محكمة سودانية، الاثنين، على عرض ثمانية ثوار متهمين بقتل نظامي، على الأطباء، وسط مخاوف من تعرضهم لعمليات تعذيب أثناء الحبس.

ويخضع عضو كيان (غاضبون بلا حدود)، حسام الصياد، وسبعة من رفاقه في لجان المقاومة، للمحاكمة بتهمة قتل رقيب استخبارات الجيش، ميرغني الجيلي، خلال مواكب مارس الماضي.

وكشف محامو الطوارئ، في بيان وصل (التغيير) عن موافقة المحكمة على طلبات أخرى لهيئة الدفاع، متمثلة في الإطلاع على يومية التحري، ونقل المحاكمة إلى قاعة أكثر رحابة.

ولبت جموع غفيرة دعوات لجان المقاومة، وحضور أولى جلسات المحاكمة التي جرت وقائعها في محكمة جنايات الخرطوم.

محكمة جنايات الخرطوم، لمساندة المتهمين، وحضور أولى الجلسات.

وأرجأت المحكمة الفصل في طلب الدفاع باستبعاد ممثل القضاء العسكري.

وأرجع الدفاع طلبه لـ”ظهور الرجل كممثل للاستخبارات العسكرية، وهي ليست طرفاً في البلاغ”.

وتشكو أسرة الصياد وعدد من رفاقه المعتقلين من تعرضهم أبنائهم للتعذيب وسوء المعاملة خلال فترة حبسهم التي استمرت لأشهر.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى