أخباراخبار دولية

إطلاق شراكة عالمية لمكافحة العنف الجنسي المرتبط بالنزاع

أُعلن في باريس اليوم، إطلاق شراكة عالمية لمكافحة العنف الجنسي المرتبط بالنزاع «من خلال نهج يركز على الناجين».

التغيير: وكالات

أطلقت الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالعنف الجنسي في حالات النزاع براميلا باتن، ورئيس ومؤسس المنظمة غير الحكومية «مكتبة بلا حدود» باتريك ويل، اليوم الخميس، في العاصمة الفرنسية باريس، شراكة عالمية لمكافحة العنف الجنسي المرتبط بالنزاع.

ستُركز الشراكة بشكل رئيسي على نشر التقنيات الحديثة في تنفيذ مبادرات مبتكرة لدعم الناجين من العنف الجنسي المرتبط بالنزاع وأسرهم ومجتمعاتهم.

وبحسب مركز أنباء الأمم المتحدة اليوم، فإن «صندوق الأفكار» التابع لـمكتبة بلا حدود هو مركز متعدّد الوسائط، متنقل وتحويلي يمكن أن يكون بمثابة مساحة آمنة للإبداع والابتكار والشفاء.

عندما يكون صندوق الأفكار مجهّزاً بشكل صحيح، فإنه لديه القدرة على تقديم مجموعة واسعة من خدمات الدعم التي تشمل الرعاية الشاملة للناجين والمجتمعات التي تتراوح من خدمات الصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي إلى الدعم القانوني والأنشطة التعليمية والتدريب المهني.

وقالت الممثلة الخاصة للأمم المتحدة براميلا باتن، إن «مكتبة بلا حدود، من خلال أدواتها المبتكرة، ستدعم مكتب الممثلة الخاصة في جهوده لمنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاع والتصدي له من خلال نهج يركز على الناجين».

من جانبه، قال باتريك ويل، رئيس ومؤسس مكتبة بلا حدود، إن «هذه الشراكة تشرفنا وتلزمنا (بالعمل أيضاً). فمن غير المقبول أن نرى مدى استمرار العنف الجنسي في النزاعات حول العالم. نحن مصممون على وضع كل خبراتنا في خدمة هذه المعركة العاجلة والضرورية».

ويتطلع مكتب الممثل الخاص للأمم المتحدة المعني بالعنف الجنسي في حالات النزاع ومكتبة بلا حدود إلى الجمع بين معارفهما وخبراتهما للتعاون في إيجاد حلول مستهدفة لأقدم جرائم الحرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى