أخبار

سلطات الانقلاب تنفذ مداهمات واعتقالات للثوار بالعاصمة الخرطوم

أقدمت سلطات انقلاب السودان على تنفيذ حملة مداهمة واسعة لعدد من المنازل بالعاصمة الخرطوم واعتقلت ثواراً وناشطين في لجان المقاومة.

الخرطوم: التغيير

استنكرت هيئة «محامو الطوارئ»- حقوقية مستقلة- تنفيذ سلطات انقلاب السودان حملة مداهمات واعتقالات في أحياء العاصمة الخرطوم.

وقالت الهيئة في بيان صحفي اليوم، إن الجهات الأمنية نفذت مساء أمس، مداهمات لعدد من المنازل بأحياء الخرطوم المختلفة أبرزها الحاج يوسف التي شهدت عدة مداهمات وبعدد كبير من التاتشرات «حيث تم استخدام البمبان داخل المنازل وترويع الأطفال بحسب بيان تجمع لجان الحاج يوسف».

ونوهت إلى أن المداهمات شملت كذلك، منطقة الكلاكلة والتي شهدت اعتقال ثائر واقتياده لجهة غير معلومة حتى كتابة التصريح.

وقال البيان: «إننا في (محامو الطوارئ) ندرك تماماً أن هذا السلوك يتسق مع نهج الانقلابيين وسلوكهم الهمجي المجافي تماماً للمهنية أو حتى الأخلاق السودانية وهو يصب في محاولتهم اليائسة لقمع الحراك السلمي المتصاعد يوماً بعد يوم».

وأضاف: «سنتابع الإجراءات حتى خروج الثوار أحرار كما ينبغي لهم وإلى حين محاسبة المنتهكين وزوال دولة الظلم».

وكان تجمع لجان أحياء الحاج يوسف، كشف عن مداهمة قوات أمنية، منزل أحد الثوار بمنطقة الحاج يوسف بـ7 تاتشرات.

وقال في بيان، إنه تم ضرب المنزل بعبوات «البمبان»، دون مراعاة للأطفال والكبار في المنزل، واعتبر أنه عمل يؤكد للجميع عدم مهنية هذه القوات والتي أصبحت مصدراً للتهديد بدلاً عن قيامها بتوفير الأمن للمواطنين.

وأعلن التجمع رفضه التام لهذا السلوك الهمجي، وحمّل مدير شرطة محلية شرق النيل المسؤولية الكاملة عن هذه الأفعال.

كما شدّد على رفض أي محاولة لاعتقال أحد من الثوار لتلفيق التهم إليه زوراً وبهتاناً «كما اعتاد أمن الانقلاب»، وقال التجمع: «نؤكد أن ردنا سيكون في الميدان».

ومنذ انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 اكتوبر 2021م، جرى اعتقال عدد كبير من السياسيين والناشطين وأعضاء لجان المقاومة في مدن السودان المختلفة.

وتشكّلت هيئة «محامو الطوارئ» بعد تزايد حالات الاعتقال والاختطاف والاختفاء القسري، لمتابعة أوضاع السجناء والمعتقلين والضغط لإطلاق سراحهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى