أخبار

السلطات السودانية تعتقل ضابطاً متقاعداً أنشأ كياناً عسكرياً موازياً ونائبه

اعتقلت السلطات السودانية العسكرية، ضابطاً متقاعداً ونائبه بعد أن أعلنا أمس تكوين قوات عسكرية موازية للجيش السوداني، معتبرة أن مسلكهم مهدد للوطن واستقراره.

التغيير: خاص

أكدت مصادر «التغيير»، أن السلطات السودانية، اعتقلت اليوم، قائد عام قوات كيان الوطن العسكري، الناطق الرسمي السابق باسم القوات المسلحة الصوارمي خالد سعد، على خلفية تصريحات صحفية أعلن خلالها تكوين قوات مسلحة تنتشر في ولايات البلاد.

وقالت المصادر إن قوة من الاستخبارات العسكرية اعتقلت الصوارمي خالد ونائبه في التنظيم الجديد محمد رحمة الله صباح اليوم، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة.

وأكدت أن الاستخبارات العسكرية تتحرى معهما على خلفية التصريحات التي أطلقاها أمس، والتي وصفت بأنها تهدّد الوطن واستقراره.

ورفضت المصادر الكشف عن مكان اعتقال الناطق الرسمي السابق باسم القوات المسلحة السابق.

وكان متقاعدون ومعاشيون بالجيش السوداني أعلنوا أمس عن  تكوين «قوات كيان الوطن العسكري»، وأكدوا أن هذه القوات منتشرة بكل ولايات السودان.

وطالب الكيان بإلغاء اتفاق جوبا للسلام في السودان، وشدد على وطنية القوات المسلحة ووحدتها.

وأعلنوا خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم، أن أسباب إنشاء هذه القوات هو تمثيل الولايات التي لم تكوّن قوات عسكرية.

ولفتوا إلى أن هذه القوات للتوازن للرد على الحركات التي كوّنت قوات وتحصلت على مناصب ووزارات.

وقالوا إن الوسط والشمال لم يتم منحهم أي مناصب للقيادة والوزارات لأنهم لم يكونوا قوات أسوة بحركات دارفور، ووصفوا قوات الحركات المسلحة بالحفنة.

وأعلنوا رفضهم أي قوات لحركات مسلحة، لكنهم أعلنوا تنازلهم عن هذه القوات في حال توحدت القوات المسلحة.

والصوارمي سعد أحد الضباط الذين برزوا خلال حقبة حكومة الإنقاذ البائدة، وترقى في الرتب العسكرية وتولى منصب الناطق باسم الجيش السوداني، وعمل مستشاراً إعلامياً لوزير الدفاع كما عمل ناطقاً رسمياً لقوات الدعم السريع لفترة قصيرة.

وفي مايو الماضي، تم اعتقال الصوارمي من قبل قوة عسكرية من منزله إلى سجن أم درمان، وبينما قالت تحليلات إن السبب متصل بكتابات انتقد فيها قوات الدعم السريع، أوضح الصوارمي أن ما تم بسبب قضية شيك مرتجع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى