أخبار

السودان: «لجنة المعلمين» تعلن تشكيل لجان لمراقبة الإضراب المقرر أواخر نوفمبر الحالي

أشار عضو  بلجنة المعلمين السودانيين الى تكوين لجان لمراقبة الإضراب بالمدارس، وقال أنهم أقاموا ندوات في عدد من الولايات بغرض التعبئة.

الخرطوم: التغيير

أعلنت لجنة المعلمين السودانيين، بولاية شمال كردفان، مشاركتها في الاضراب المعلن يوم 28 نوفمبر الجاري.

ودعت اللجنة جميع المعلمين للانضمام للمطالبة بالحقوق لإجبار السلطة القائمة بالولاية أو من يمثلها بالمركز والولايات للجلوس مع اللجنة، ووضع حلول للمطالب المشروعة.

وأكد عضو اللجنة سامى الباقر لصحيفة (الجريدة) الصادرة اليوم الإثنين، استعدادهم للاضراب عن العمل في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

وأشار الى تكوين لجان لمراقبة الإضراب بالمدارس، وقال أنهم أقاموا ندوات في عدد من الولايات بغرض التعبئة.

ونوه الي أنهم غادروا الى مدينة ربك حاضرة ولاية النيل الأبيض من أجل قيام ندوات حاشدة بساحة وزارة التربية والتعليم.

فيما حذر إدارات التعليم من ما وصفها بـ “مغبة استهداف المعلمين”.

وكانت استخبارات الجيش السوداني، قد منعت تنظيم ندوة دعت لها لجنة المعلمين بحاضرة ولاية النيل الأبيض ربك، أمس الأحد.

وقالت اللجنة، إن قوة تتبع للاستخبارات العسكرية أزالت “صيوان” كان من المقرر أن تقام به الندوة.

وادانت اللجنة في تصريح صحفي، ما وصفته بـ “السلوك الهمجي” للاستخبارات العسكرية.

واضافت: “في خطوة عادت بنا إلى العهد الظلامي البائد قامت الاستخبارات باحتلال الميدان بعدد من السيارات والجنود”.

وأعتبرت اللجنة أن الجيش تدخل في شأن ليس من اختصاصه، وحملته سلامة بعض أعضاءها.

وأكدت بأنها ستظل متسمكة بالحقوق التي انتزعها الشعب بفضل ثورته.

وكشفت اللجنة عن ترتيبات لتنفيذ إضراب عن العمل، وأشارت لتكوين لجان قانونية لرصد الانتهاكات ضد المعلمين ولجان لمتابعة سير الإضراب بمحليات ولاية الخرطوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى