أخبار

المقاومة السودانية تحدد مسارات المواكب المتجهة إلى «القصر» اليوم

أكدت لجان المقاومة السودانية، أنها ستخرج اليوم في موكب «مليونية 23 نوفمبر» بعد أن تم تأجيله أمس، والذي يتوجه إلى القصر الرئاسي، وأعلنت نقاط التجمع والمسارات.

الخرطوم: التغيير

أعلنت تنسيقيات لجان مقاومة العاصمة السودانية الخرطوم، مسارات ونقاط تجمع مواكب «مليونية 23 نوفمبر» اليوم الأربعاء، وأكدت أن الوجهة ستكون القصر الرئاسي بوسط الخرطوم.

وتحيئ مواكب اليوم- التي تنطلق عادة عند الواحدة ظهراً بتوقيت الثورة- بعد يوم من إلغاء مليونية الثلاثاء 22 نوفمبر.

وتوالي لجان المقاومة في العاصمة والولايات تسيير المواكب الرافضة للحكم العسكري الانقلابي منذ صبيحة انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 اكتوبر 2021م.

ودعت لجان المقاومة في بيان صحفي الثوار «المتمسكين بلهيب الثورة» إلى الخروج اليوم «تجديداً لموقفنا الثابت والرافض لحكم العسكر لتأسيس دولة وسلطة مدنية ديمقراطية يحكم فيها الشعب نفسه بنفسه لا مكان فيها للعرقية والجهوية والطائفية القديمة».

وأوضحت أن نقاط التجمع ستكون في محطات «جاكسون، المنطقة الصناعية الخرطوم، سوق اللساتك وشارع الجامعة»، في توقيت الثورة المعتاد.

ووقعت على البيان «لجان أحياء بحري، تجمع لجان أحياء الحاج يوسف، تنسيقية شرق النيل جنوب، تنسيقيات لجان مقاومة مدينه الخرطوم وتنسيقيات لجان مقاومة أم درمان الكبرى».

وكانت تنسيقيات لجان المقاومة، أعلنت صباح أمس، إرجاء موكب احتجاجي وجهته القصر الرئاسي لمدة 24 ساعة، وذلك لإرهاق قوات الانقلاب.

وبرّر بيان صادر عن التنسيقيات، التعديل بتفويت الفرصة أمام تجهيزات الانقلاب لقمع المحتجين، علاوة على ضمان «استمرار الاستعداد للقوات الانقلابية».

وكان السلطات استبقت المواكب المعلنة، في وقتٍ متأخر الاثنين، بإغلاق جسريِّ النيل الأبيض والمك نمر المفضيين إلى محيط القصر الرئاسي.

ودرجت السلطات الانقلابية على اتخاذ تدابير أمنية مشددة في مواجهة الثوار السلميين، فضلاً عن استخدامها القوة المفرطة والقمع العنيف في تفريق المحتجين.

وأدى استخدام القوة المفرطة لسقوط نحو «120» شهيداً وأكثر من ألفي مصاب، علاوةً على آلاف المعتقلين والمحتجزين والمخفيين قسرياً منذ 25 اكتوبر 2021م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى