أخباراخبار دوليةرياضة

«نسور قرطاج» تودع كأس العالم بعد فوز تاريخي على فرنسا

رغم فوزه التاريخي على نظيره الفرنسي، بهدف في الجولة الأخيرة للمجموعة الرابعة من مونديال قطر، غادر المنتخب التونسي بطولة كأس العالم من الدور الأول، بعد فوز أستراليا على الدانمارك، لترافق فرنسا إلى الدور الثاني.

التغيير:وكالات

كادت تونس تحقق في التأهل للدور الثاني، بعدما نجح “نسور قرطاج” في تحقيق المطلوب منهم بالفوز على منتخب فرنسا بطل العالم بهدف وهبي الخزري في الدقيقة 58.

لكن الرياح لم تسر بما يشتهيه أبناء المدرب جلال القادري، بعد أن هزم الكنغر الأسترالي الدانمارك بهدف ماتيو ليكي. ليغادر “نسور قرطاج” المونديال بمرارة كبيرة بعد خسارة المباراة التي كانت تبدو الأسهل في المجموعة أمام أستراليا.

ودخل المنتخب التونسي بتغييرات شملت كل الخطوط ليقحم القادري نادر الغندري ووجدي كشريدة وعلي معلول ومحمد علي بن رمضان وأنيس بن سليمان ووهبي الخزري منذ البداية. فيما أجرى مدرب “الديوك” تعديلات كبيرة على تشكيلة أبطال العالم بإراحة 9 لاعبين دفعة واحدة بينهم مبابي وغريزمان وجيرو وديمبيلي.

بدأت تونس المباراة ضاغطة على دفاع فرنسا وسجلت هدفا عبر نادر الغندري في أول ربع ساعة، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل. ثم سدد وهبي الخزري كرة قوية تصدى لها الحارس الفرنسي ستيف مانداندا.

ورغم سيطرته على معظم أطوار الشوط الأول، بدا المنتخب التونسي مرتبكا ومتسرعا أمام المرمى وانحسرت خطورته في الكرات الثابتة.

وواصل المنتخب التونسي ضغطه بداية الشوط الثاني عبر وهبي الخزري الذي توغل وسط الدفاعات الفرنسية وأسكن الكرة على يسار الحارس مانداندا.

 

تعديلات فرنسية مؤثرة

 

بعد الهدف التونسي، سارع ديشان بإدخال أبرز لاعبيه وعلى رأسهم مبابي ليتحول الضغط لصالح فرنسا على مدى آخر نصف ساعة من المباراة. وكان مبابي خطيرا أكثر من مرة خاصة في كرة من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس التونسي أيمن دحمان تصدى لها.

وسجل غريزمان الذي دخل بديلا هدفا ظن الفرنسيون أنه منحهم التعادل في آخر دقيقة من الوقت بدل الضائع. لكن الحكم النيوزيلاندي قام بإلغائه بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد “فار” لينتهي اللقاء بفوز تاريخي للنسور لكنه منقوص بعد توديعهم المونديال. حيث سجل ماتيو ليكي هدفا لأستراليا في الدقيقة 60 في المباراة أمام الدانمارك ليمنح بلاده ورقة التأهل للدور الثاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى