أخباراخبار دولية

إيران تحل «شرطة الأخلاق» المعادلة للنظام العام في السودان

حل شرطة الأخلاق في إيران، في وقتٍ تعمل سلطات الانقلاب على عودة شرطة النظام العام بالسودان.

الخرطوم: التغيير

أعلنت الحكومة الإيرانية، حل (شرطة الأخلاق)، ومراجعة قانون الحجاب، بعد أشهر من الاحتجاجات على مقتل الشابة مهسا أميني.

وتشابه شرطة الأخلاق، شرطة النظام العام سيئة الصيت في السودان، بتدخلاته في خصوصيات الأفراد، وأزيائهم وسلوكهم، بناء على تقديرات شخصية.

وأعلن المدعي العام الإيراني، حجة الإسلام محمد جعفر منتظري إلغاء شرطة الأخلاق.

بوقتٍ قرر البرلمان والسلطة القضائية في إيران، إجراء مراجعة لقانون الحجاب نفسه.

وأثارت وفاة مهسا أميني (22 عاماً) على يد أفراد “شرطة الأخلاق”، طريقة ارتدائها للحجاب، موجة احتجاجات عارمة، جلبت لنظام الملالي إدانات وانتقادات دولية.

وتعمل سلطات الانقلاب في السودان، إلى إعادة شرطة النظام العام، عبر بوابة الشرطة المجتمعية، فيما يصفه نشطاء بأنه محاولة لكسر الحراك الاحتجاجي المناهض للانقلاب بقيادة الشباب.

وكان المتحدث باسم الشرطة العميد عبد الله بشير البدري، رد في مقابلة تلفزيونية، على سؤال بشأن مهام الشرطة المجتمعية بالقول:  “صدر قانون أو لم يصدر، نحن بأعرافنا وتربيتنا الدينية، لا نقبل اللبس الفاضح والتصرفات غير الكريمة”.

وسجلت الجامعات بعضاً من مظاهر قانون النظام العام، بصدور قوانين تحدد الأزياء، وتجرم دخول الطالبات بالبنطال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى