أخباراخبار دولية

المفوض السامي لحقوق الإنسان يزور أوكرانيا تضامناً مع ضحايا الحرب

عبّر المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، عن تضامنه مع ضحايا الحرب المروعة التي نتجت عن غزو الاتحاد الروسي لأوكرانيا في فبراير الماضي.

التغيير- وكالات

بدأ مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك، زيارة لأوكرانيا تمتد لأربعة أيام.

وجال يوم الأحد على العاصمة الأوكرانية كييف والمنطقتين المجاورتين، بوتشا وإيربين، برفقة موظفي بعثة الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الإنسان في أوكرانيا.

وقال تورك إنه يقوم بزيارة البلاد تضامناً مع ضحايا هذه الحرب المروعة التي نتجت عن غزو الاتحاد الروسي في 24 فبراير.

وأضاف: «أنا هنا للتعبير عن التضامن، خاصةً خلال أشهر الشتاء القاسية».

وشدّد على أن الأوكرانيين الضعفاء يواجهون الكثير من المصاعب مع حلول الشتاء القارس حيث تواجه البلاد انقطاعات للتيار الكهربائي ومشاكل في التدفئة.

وقال المفوض السامي إن مكتبه، الذي كان له وجود مستمر في أوكرانيا منذ 2014، يقوم بتوثيق ورصد انتهاكات حقوق الإنسان، مضيفاً أن عمله تكثف منذ بداية الحرب.

وقال المفوض السامي في مقطع فيديو بعد وصوله إلى البلاد: «أريد فقط أن أدخِل في رأسكم، (أن تتخيلوا) صورتكم وأنتم تسمعون عن دخول جنود إلى قريتكم أو إلى بلدتكم، ثم فجأة ترون هؤلاء الجنود يشرعون في قتل الناس بالشوارع، ونيران القناصة، القتل العشوائي، الإعدامات بإجراءات موجزة- هذا ما حدث في بوتشا».

«الحرب لا معنى لها. إن عمليات القتل من هذا النوع غير مقبولة على الإطلاق ولا معنى لها. لا يسعني إلا أن أناشد أولئك الذين فعلوا ذلك أن يتوقفوا عن فعله، وأن يحترموا القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان».

ومن المقرر أن يلتقي تورك مع كبار المسؤولين الحكوميين الوطنيين والمحليين والمجتمع المدني، فضلاً عن ممثلين لمجموعات الضحايا، بما في ذلك أقارب المدنيين المفقودين أو الأسرى وأسرى الحرب؛ كما سيزور منطقتي خاركيف وإيزيوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى