أخبار

«الصحة العالمية» تؤكد توفر كل الأسباب التي تجعل العالم خاليا من الملاريا

بحسب تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية، فإن الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات هي الأداة الأساسية لمكافحة النواقل ومستخدمة في معظم البلدان الموبوءة بالملاريا.

التغيير: وكالات

أظهرت بيانات جديدة صادرة أمس الخميس، عن منظمة الصحة العالمية أن البلدان في جميع أنحاء العالم شكّلت درعا منيعا إلى حدّ كبير في مواجهة أي انتكاسات في خدمات الوقاية من الملاريا والاختبار والعلاج خلال عام 2021.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس: “بعد الزيادة الملحوظة في حالات الملاريا والوفيات في السنة الأولى من جائحة كوفيد-19، ضاعفت البلدان المتضررة من الملاريا جهودها وتمكنت من التخفيف من أسوأ آثار الاضطرابات المرتبطة بكوفيد-19 على خدمات الملاريا.”

ووفقا لتقرير الملاريا في العالم لهذا العام، كان هناك ما يُقدّر بنحو 619 ألف حالة وفاة بسبب الملاريا على مستوى العالم في عام 2021 مقارنة بـ 625 ألف حالة وفاة في العام الأول للجائحة.

أما في عام 2019، قبل تفشي الجائحة، بلغ عدد الوفيات 568 ألفا.

واستمرت حالات الإصابة بالملاريا في الارتفاع بين عامي 2020 و2021، ولكن بمعدل أبطأ مما كانت عليه في الفترة الواقعة بين 2019 و2020.

وبلغ العدد العالمي لحالات الملاريا 247 مليون شخص في 2021 مقارنة بـ 245 مليونا في 2020 و232 مليونا في 2019.

وبحسب التقرير، فإن الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات هي الأداة الأساسية لمكافحة النواقل ومستخدمة في معظم البلدان الموبوءة بالملاريا.

وفي عام 2020، وزّعت البلدان الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات أكثر من أي عام مسجّل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى