أخبار

زيارة مرتقبة لرئيس وزراء إثيوبيا إلى السودان

من المنتظر أن تبدأ زيارة رئيس وزراء إثيوبيا إلى الخرطوم، غداً الخميس، وتستغرق يوماً واحداً، يلتقي خلالها رئيس مجلس السيادة الانقلابي.

الخرطوم: التغيير

كشفت تقارير إعلامية، عن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إلى السودان غداً الخميس.

وتأتي زيارة آبي أحمد في وقت تشهد فيه علاقات الخرطوم وأديس أبابا فترة من التهدئة بعد الأزمة الحدودية التي اندلعت نهايات العام 2021م بشأن رفض أديس أبابا استعادة السودان لأراضيه في منطقة الفشقة الحدودية الزراعية.

ونقلت وسائل إعلام مختلفة عن مصادر، الثلاثاء، قولها إن زيارة آبي أحمد إلى الخرطوم ستستغرق ساعات فقط، وسيجري خلالها مُباحثات مع رئيس مجلس السيادة الانقلابي عبد الفتاح البرهان بالقصر الرئاسي في الخرطوم.

ونوهت المصادر، إلى وصول وفد مقدمة رئيس الوزراء الإثيوبي إلى الخرطوم أمس.

يذكر أنه جرى لقاء بين البرهان وآبي أحمد ووفد سوداني رفيع منتصف اكتوبر 2022م على هامش انعقاد منتدى تانا بمدينة بحردار الإثيوبية، اتفق خلاله الجانبان على تجاوز خلافاتهما، بعد فترة من الجمود والتوتر.

وأمنَّ الاجتماع يومها، على التزام الحوار كآلية لحل أزمتي الحدود وسد النهضة.

وشهدت الحدود السودانية– الإثيوبية، توترات متكررة منذ نهايات العام 2020م، إثر إعادة الجيش السوداني لانتشاره، واستعادة أراضٍ محلية من قبضة القوات والمليشيات الإثيوبية.

وخاض الجيش السوداني، معارك في الحدود الشرقية لتحرير أراضي منطقة «الفشقة» التي تسيطر عليها عصابات «الشفتة» الإثيوبية.

وتصاعد التوتر في يونيو الماضي، إثر اتهام الجيش السوداني للقوات الإثيوبية بإعدام سبعة جنود ومواطن كانوا أسرى لديه.

وتقول الحكومة السودانية إن التعديات الإثيوبية بدأت بثلاثة مزارعين في العام 1995م، ثم ارتفعت حتى وصل عددهم ما يزيد عن «10» آلاف مزارع.

وأكد السودان مراراً أن ما يحدث بالمنطقة الشرقية المتاخمة للحدود مع إثيوبيا، هو إعادة انفتاح وانتشار للقوات المسلحة داخل أراضيها وليس خارجها.

تعليق واحد

  1. يجب ان يعلم الامربكان والانجليز بان الوساطات من عملائهم الاقليمبن لن تنجح ومحاربة الاسلاميين بالالحاد والعلمانين لن تجدى يجب عليهم دعم الاسلام الصحيح المعتدل هو الحل والاستئثار بااموارد عن طريق التفكيك والصغوط فاشل ومجرب منز نصف قرن لم يجدى الشراكات هى الطريق الامن والسهل السودانى يختلف عن غيره من الشعوب فهو كريم وشجاع وطيب ولكنه شرس جدا فعليهم بعمل اب ديت لسىاساتهم نحونا لخاق محبه وتعاون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى