أخبار

وفد «الحرية والتغيير» يبدأ اجتماعاته مع مسؤولي دولة جنوب السودان

استهل وفد قوى الحرية والتغيير، لقاءاته في دولة جنوب السودان بشرح الاتفاق الإطاري والعملية السياسية لعدد من المسؤولين قبل أن لقاء مرتقب مع الرئيس سلفا كير ميارديت.

جوبا: التغيير

عقد وفد من تحالف قوى الحرية والتغيير- المجلس المركزي، اجتماعاً في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان، الثلاثاء، ضم مستشار الرئيس للشؤون الأمنية والسياسية توت قلواك ووزير الخارجية مييك ايي دينق وزير الاستثمار د. ضيو مطوك.

وبدأ وفد الحرية والتغيير زيارته إلى جوبا أمس، في مستهل جولة خارجية لشرح الأوضاع السياسية بالسودان وحشد الدعم للعملية السياسية.

وطبقاً للتحالف، تستمر الزيارة لمدة يومين ويلتقي خلالها الوفد بالرئيس سلفا كير ميارديت، بجانب عددٍ من المسؤولين في حكومة دولة جنوب السودان.

وقالت قوى الحرية والتغيير في تصريح صحفي، إن الوفد قدّم خلال اجتماع الثلاثاء شرحاً مفصلاً للاتفاق الإطاري والعملية السياسية، وثمن جهود الرئيس سلفا كير ميارديت وحكومته في مساندة شعب السودان.

وأكد الوفد عمق العلاقات بين الدولتين، وثمن جهود حكومة الجنوب في مساندة أطراف العملية السياسية ومساعدتها للوصول إلى الاتفاق الإطاري.

ووقعت القوى المدنية في 5 ديسمبر الماضي، اتفاقاً سياسياً إطارياً مع المكون العسكري الانقلابي لإنهاء الأزمة التي أعقبت انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 اكتوبر 2021م.

ودخلت العملية السياسية مرحلتها النهائية بعقد ورش حول خمس قضايا تشمل “تجديد خارطة طريق تفكيك نظام الـ30 من يونيو، السلام، شرق السودان، العدالة والعدالة الانتقالية وإصلاح الأجهزة الأمنية”.

أشارت الحرية والتغيير، إلى أن توت قلواك مستشار الرئي سلفا كير، أشاد خلال الاجتماع، بالتطوّر الملحوظ في العملية السياسية وانطلاق المرحلة النهائية.

وشدّد على ضرورة الوصول إلى اتفاق نهائي يحفظ السلام ويحقّق الأمن والاستقرار ويستعيد مسار الانتقال المدني الديمقراطي في السودان، مؤكداً دعم حكومته الكامل للاتفاق.

وينتظر أن يعقد وفد الحرية والتغيير لقاءً مع الرئيس سلفا كير اليوم الأربعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى