انتقل إلى المحتوى
الكابلي “للتغيير الإلكترونية” لو اجتمعت الإنس والجن لصناعة فنان في هذه الظروف لما استطاعوا!
الكابلي سيغني أحزان المسيح …ويعود للسودان